التنظيم القضائي للدعاوى بين الوالدين والأولاد في السعودية 2022

التنظيم القضائي للدعاوى بين الوالدين والأولاد في السعودية 2022

التنظيم القضائي للدعاوى بين الوالدين والأولاد في السعودية 2022

الاحتياج لتقنين قضائي للدعاوى بين الأبوين والأبناء
تتميز المملكة بفضل الله بتحكيمها للشريعة الإسلامية في مختلف شؤونها، وعلى رأس هذا القضاء التشريعي فيها، لهذا فإن من المنشود أن ينتسب ذاك التفوق والانفراد العام إجادة وأصالةٌ وانفرادٌ أحدث، بأن تعنى الجهات القضائية فيها بسنّ وإصدار التنظيمات الإجرائية التي تعكس ذلك التفوق السعودي التشريعي .

فأنظمة الأفعال والمرافعات المطبقة في المملكة، ولو كانت في المصدر توافق أو لا تضاد أحكام الشريعة الإسلامية؛ سوى أنها تماثل بكثرةً من أنظمة المرافعات في عديد ٍ من الدول الإسلامية أو غير الإسلامية .

ولعل الأمر الذي يمكن أن يشكل محلاً لتقنين ٍ تنفرد به الجهات القضائية المملكة العربية المملكة السعودية، بما يعكس تميزها الإسلامي، أن توضع أحكام ٌ إجرائية ٌ خاصة ٌ تعنى بالدعاوى التي قد تتم بين الأبوين والأبناء، ولذا تأسيساً على الثابت شرعاً من هائل حق الأبوين على أبناءهما، وما يلزم لهما من البرّ والإحسان، وأيضاً ما أوجب الله من حقوق للأبناء على أبويهم.

ويشهد لتلك الموضوع الهامة أن كل كتب الفقه الإسلامي عامةً، وكتب القضاء خاصة، قد أفردت مسائل للتحدث عن أحكام مقاضاة الأب للولد، والطفل الصغير للوالد، وتكلم الفقهاء عن تلك الشأن موضحين أشكال الإدعاءات والحقوق التي يمكن سماعها الأمر الذي يرفعه الطفل الصغير على أبوه، وأسلوب وكيفية استدعاء أو بلاغ الأب بدعوى نجله، والآثار المختصة التي تترتب على مثل تلك الإدعاءات، الأمر الذي لا يشبه بأسلوب ٍ جذري ٍ عن مختلَف الإدعاءات والخصومات التي تتم بين الناس .

وفي عصرنا الجاري – وبكل أسف – بدأت تزداد مثل تلك الإدعاءات، وصرنا نشاهد في مجالات المحاكم تخفيضات ٍ يكون طرفها أبناء مقابل واحد من أبويهم أو الضد.

ويحدث نظر تلك الإدعاءات بنفس أسلوب وممارسات الإدعاءات الأخرى العادية، ويطبق فوق منها كافة أحكام نهج المرافعات القانونية كغيرها، وذلك في ظني خلل ٌ يجب أن يصحح عما قريبً ، بما يؤكد انفرادنا وتميزنا بالحرص على تأدية أحكام الشريعة بجميع تفاصيلها.

ومن ثم فنحن في احتياج ٍ ماسة ٍ إلى تحضير ٍ يتخذ قرار بوضوح العدد الكبير من القرارات والتدابير المرتبطة بتلك الإدعاءات، ومن ذاك مثال على ذلك ما يلي :

تحديد الحقوق التي يجوز أن تسمع فيها الدعوى من الصبي على والدته أو أبيه.

تحديد الأفعال الضروري تتبعها عن معيشة إدعاءات من ذاك النمط، بشأن بالبلاغ والتكليف بحضور مجلس القضاء وما يتمخض عن الامتناع عن ذاك، وهل يمكن إنتاج حكم ٍ لولد ٍ على أبوه غيابياً ؟.

تحديد أعمال تطبيق القرارات التي تصدر لأحد الأبناء على أبوهم أو الضد، وألا تكون بنفس آلية تطبيق القرارات العادية .

الحرص الكامل على تنشيط الوسائط البديلة للقضاء كالصلح والتسوية في تلك الإدعاءات، قبل اللجوء للقضاء، فليس من اللائق أن تحال تلك الإدعاءات للقضاء على الفور ً فيشرع في نظرها قبل استنفاد طرق الإجابات الودية .

وحط أساليب وطرق عمل فاعلة، وعقوبات رادعة، وأحكام دقيقة تطبق على من يثبت بحقه أنه ادعى في مواجهة أبوه دعوى ً كيدية ً أو كاذبة، لأن ذلك يحتسب من أبشع صور عقوق الأبوين، وهي من كبائر المعاصي، ومن الجرائم العظيمة نظاماً، ولا يمكن أن تناقل مثل الإدعاءات الكيدية في حق مختلَف الناس.

يقتضي أن يشطب تكليف الأبناء في الحالات الأساسية التي يجوز فيها مقاضاتهم لوالدهم باستخدام أرفع عبارات الأدب، والتزام اللياقة التامة في التداول مع الأب في مجلس القضاء، ويجب حظر أي إساءة، أو تجريح بألفاظ، أو طرق تصدر من الغلام لوالده في المحكمة، والتعزير البليغ عن مثل ذاك .

في الإدعاءات والنزاعات ذات اللون المصبوغ التجارية، يلزم أن يكون هنالك ترتيب خاص يقضي صلة الأب مع أبناءه في الحقوق والروابط التجارية، وأن يكمل استثناء الغلام مع أبناءه بما يتوافق مع القرارات التشريعية الاستثنائية المقررة في الشريعة الإسلامية بين الأب وولده، في أحكام الهبة، والوكالة، والديون التجارية، والولاية، وغيرها. وألا يطبق على الأب مع نجله ذات القرارات النظامية العادية المطبقة بين كافة الناس؛ سيما مع كثرة المؤسسات الأسرية التي من المعروف فيها أن رأس الملكية جميعه يكون منبعه هبة من الأب لأبناءه.

تلك خواطر أملتها عليّ مشاهداتي في قليل من الإدعاءات والخصومات من ذاك الصنف الذي أسأل الله أن لا تكثر.

والحمد لله أولاً وآخرا.

You must be logged in to post a comment

አማርኛالعربية简体中文NederlandsEnglishFrançaisDeutschItalianoPortuguêsРусскийEspañol
اتصل الان