انتفاء جريمة هتك العرض بقيام الزواج العرفي – اجتهادات قضائية مصرية 2022

انتفاء جريمة هتك العرض بقيام الزواج العرفي – اجتهادات قضائية مصرية 2022

انتفاء جريمة هتك العرض بقيام الزواج العرفي – اجتهادات قضائية مصرية 2022

الطعن رقم 4317 لعام ستين القضائية

إثبات “شهود”. دفاع “الإخلال بحق الحماية. ما يوفره”. حكم “تسبيبه. تسبيب معيب”. نقض “عوامل الطعن. ما يقبل منها”. هتك توضيح.
تمسك الطاعن بعدم إتيانه الإجراء المنسوب إليه سوى عقب زواجه عرفياً بالمجني فوقها وطلبه سماع شاهدي قسيمة الزواج العرفي. دفاع مادي. إغفال المحكمة تحقيقه أو الرد فوق منه. قصور. وإخلال بحق الحراسة.

—————-
بما أن يبين من محضر جلسة الشكوى القضائية الاستئنافية أن لاعب الدفاع عن الطاعن قد تمسك بأنه لم يأت فعلته سوى في أعقاب زواجه في مواجهة شاهدين سماهما وطلب في انتهاء مرافعته سماع شاهدي الزواج بما أن ذاك – وقد كان ما أثاره الحراسة يحتسب في صورة تلك الدعوى دفاعاً جوهرياً من حاله لو صح أن يتبدل به وجه الإفتراض فيها الأمر الذي كان يحتم على المحكمة تحقيقه أو الرد أعلاه بما ينفيه أما وإنها لم تفعل فإن ذاك الأمر الذي يعيب حكمها بالقصور في التسبيب والإخلال بحق الحراسة ويوجب نقضه والإحالة بغير طلب إلى بحث وجه الطعن الآخر.

الأحداث
اتهمت الإدعاء العام الطاعن بأنه هتك إبداء….. والتي لم يصل حياتها ثمانية عشر عاماً كاملة بغير قوة أو ابتزاز بأن اصطحبها إلى بيته وقبلها وصرح عنها ملابسها وخلع عنها سروالها ثم أولج قضيبه بفرجها على النحو الموضح بالتحقيقات وطلبت عقابه بالمادة 269/ 1 من تشريع الإجراءات التأديبية. وادعى أب المجني فوقها مدنياً قبل المشتبه به بمبلغ شخص وخمسين جنيهاً على طريق وبدل الإتلاف المؤقت ومحكمة جنح بندر بني سويف حكمت حضورياً عملاً بمادة الاتهام بحبس المشتبه به سنة مع المجهود وكفالة 500 جنيه وإلزامه بأن يؤدي للمدعي بالحق المواطن مِقدار شخص وخمسين جنيهاً على طريق والعوض المؤقت. استأنف ومحكمة بني سويف الابتدائية – بهيئة استئنافية – حكمت حضورياً بقبول الاستئناف شكلاً وفي المسألة برفضه وتأييد الحكم المستأنف.
فطعن المحكوم فوقه في ذاك الحكم بطريق النقض….. إلخ.

المحكمة
إذ إن الأمر الذي ينعاه الطاعن على الحكم المطعون فيه أنه حيث دانه بجريمة هتك العرض قد شابه القصور في التسبيب والإخلال بحق الحراسة هذا أنه حرض دفاعاً مؤداه أنه متزوج بالمجني فوقها زواجاًً عرفياً وطلب تحقيقاً لدفاعه سماع شاهدي الزواج بل المحكمة لم تجبه إلى طلبه ولم تعقب على ذلك الحراسة بما ينفيه الأمر الذي يعيبه ويستوجب نقضه.
وإذ إنه يبين من محضر جلسة الشكوى القضائية الاستئنافية أن لاعب الدفاع عن الطاعن قد تمسك بأنه لم يأت فعلته سوى في أعقاب زواجه في مواجهة شاهدين سماهما وطلب في اختتام مرافعته سماع شاهدي الزواج بما أن ذاك – وقد كان ما أثاره الحراسة يحتسب في صورة تلك الدعوى دفاعاً جوهرياً من حاله لو صح أن يتحول به وجه المقترح فيها الأمر الذي كان يحتم على المحكمة تحقيقه أو الرد فوق منه بما ينفيه أما وإنها لم تفعل فإن هذا الأمر الذي يعيب حكمها بالقصور في التسبيب والإخلال بحق الحراسة ويوجب نقضه والإحالة بغير طلب إلى بحث وجه الطعن الآخر.

You must be logged in to post a comment

አማርኛالعربية简体中文NederlandsEnglishFrançaisDeutschItalianoPortuguêsРусскийEspañol
اتصل الان