زواج الاجانب في مصر المحامية هيام جمعه سالم 01061680444 – حقوق الطّفل

زواج الاجانب في مصر المحامية هيام جمعه سالم 01061680444 – حقوق الطّفل

زواج الاجانب في مصر المحامية هيام جمعه سالم 01061680444 – حقوق الطّفل

حقوق الطّفل

حقوق الطّفل (بالإنجليزيّة: Children’s Rights) هي عدد من حقوق وكرامة البشر المُخصَّصة للأطفال الذين تقلّ أعمارهم عن سنّ الثّامنة 10، مُكوّنة من الحقوق الإنسانيّة الضروريّة بجوار حقوق خاصّة بالطّفل، آخذةً في عين الاعتبار احتياجاتهم المختصّة التي تتناسب مع أعمارهم، وضَعِفهِم، وأهميّة تطويرهم ودعهم. وتشمل مجموعة حقوق الطّفل عدداً من الحقوق الضروريّة الأساسية للدفاع عن حياة كريمة لكل الأطفال بشأن العالم، مثل: حقّ الحياة، بجوار الحقوق المواطنّة والسياسيّة، مثل: الحقّ في الاستحواذ على اسم وجنسيّة، والحقوق الاستثماريّة والاجتماعيّة، مثل: حقّ التّعليم، والعَيش الكريم، مثلما تشمل حقوق الطّفل الحقوق الفرديّة التي تتضمن حقوق الطّفل على نحو خاصّ، والحقوق الجَماعيّة التي تُعنَى بحقوق مجموعات الأطفال التي تتشارك في ظَرف خاصّ، مثل: حقوق ذوي الاحتياجات المختصّة، وحقوق الأطفال النازحين.

اتفاقيّة حقوق الطّفل

اتفاقيّة حقوق الطّفل هي اتفاقيّة دُوليّة قبِلّتها الجمعيّة العامّة للأُمَم المتّحدة عام 1959م، وتنُصّ على تأمين الأطفال وحقوقهم بأسلوبٍ غير إجتمعٍ للتّفاوض، وقد اعتمدت الجمعيّة تلك الاتّفاقيّة بالإجماع في العشرين من شهر نوفمبر لسنة 1989م. يرجع تاريخ تلك الاتّفاقيّة إلى عام 1924م؛ حينما أعربت عُصبة الأُمَم -صرت فيما بعدً الأُمَم المُتّحدة- نشر وترويج حقوق الطّفل؛ ليصبح أوّل اتفافيّة عالميّة تُعنى بحقوق الطّفل، وتحوي معهاّنت خمسة فصول تنُصّ على مستحقاتهم، وبُنِيت تلك الاتفاقيّة على نشر وترويج قدّمته اتفاقيّة جينيف في العام ذاته، وهي وثيقة تاريخيّة تعترف للمرّة الأولى بوجود حقوق خاصّة بالأطفال، ومسؤوليّة البالغين إزاءهُم.عقب الموقعة الدولية الثانية قاسى الأطفال الذين خاضوا المعركة تَبِعاتٍ سيّئةً جدّاً، ممّا صرف الأُمَم المُتَّحدة إلى تأسيس وعاء خاصّ بمساندة الأطفال واحتياجاتهم عام 1947م، وهو الذي سُمِّي فيما بعدً باليونيسف، ونال الاعترافَ العالميّ عام 1953م، وبدأت منظّمة اليونيسف بإدراج مجموعة من البرامج للدفاع عن الأطفال وحقوقهم، وفي سنة 1959م تقبلّت اليونيسف اتفاقيّةً لحقوق الطّفل تحوي معهاّنت 10 مبادئ لحقوقهم، وقد وقّعت فوقها بالإجماع جميع الدّول الأعضاء للجمعيّة العامّة للأُمَم المتّحدة، والبالغ عددها ثمانٍ وسبعون جمهوريةً. حتى الآن تصديق النشر والترويج الدوليّ لحقوق وكرامة البشر، أرادت الأُمَم المتّحدة أن تحط ميثاقاً لحقوق وكرامة البشر يكون قابلاً للتّنفيذ، ومُلزِماً الدُّولَ باحترامه وتنفيذه، ممّا دفعها إلى اعتماد مقالَّيْن مُكمِّلَين للدعاية الدوليّ لحقوق وكرامة البشر مُختصَّين بالطّفل، بعدها اعتُمِدت اتّفاقيّة حقوق الطّفل، وتحوي معهاّنت 54 مادّةً توضّح بالتّفاصيل الحقوق الاستثماريّة، والاجتماعيّة، والثقافيّة للأطفال، وفي الـ2 من شهر سبتمبر لسنة 1990م بات المقالُّ مُعاهدةً عالميّةً دخلت حيّز التّنفيذ، بعدما صادقت فوقه عشرون جمهوريةً
أكثر أهميةّ حقوق الطّفل

تحوي معهاّنت اتفاقيّة حقوق الطّفل أربعاً وخمسين مادّةً تكفل حقوق الطّفل في غير مشابه ميادين الحياة، ومن أكثر أهميةّ الحقوق التي حفِظتها تلك الاتفاقيّة:

حقّ الحياة

يكفل حقّ الحياة أو حقّ الوجود للطّفل الحقّ في العيش منذ لحظة ولادته، والتمتُّع بإمكانيّة النموّ وبلوغ سنّ الرُّجر، ويشمل ذلك الحقّ جُزأَين ضروريَّين، هما: الحقّ في تأمين حياة الطّفل منذُ الإنجاب، والحقّ في المكوث على قيد الحياة والنموّ على نحو مُناسب، مثلما يشمل توضيح مفهوم حقّ الحياة الحقَّ بعدم القتل؛ ممّا يقصد أنّ على الدُّول حراسة الأطفال من مُسبِّأمسى الموت عامتها التي تتضمن عدم سيطرة علىِهم إلى إجراء عقابي الإعدام، ومُحارَبة إجراءات قتل الأطفال عامتها، ويشمل حقّ الحياة كذلكً وجوب إدخار السُّبُل المُلائِمة لنموّ الطّفل، والتمتُّع بالرّعاية الصحيّة، والتّغذية المُتوازِنة، والتّعليم الجيّد، والعيش في جو صحيّة.

حقّ التّعليم

يكفل حقّ التّعليم للطّفل الاستحواذ على تعليم جيّد للأطفال كلهم دون تمييز، ويجب رعاية حقّ الطّفل في الذّهاب إلى المدرسة، والحصول على الفُرَص المُلائمة لمساعدته على النموّ وتشييد مستقبله، والبلوغ إلى كلّ سُبُل التّعليم من دون تمييز، والحصول على المعرفة بكل أنواعها عامتها، ويبدأ التّعليم من التعليم اللازمّ والخبرات المهارية الضروريّة التي تتيح للطّفل بمواصلة تعليمه الإعداديّ والثانويّ، مثل: القراءة، والكتابة، مثلما يشمل حقّ التّعليم إعداد وتدريبَ الأطفال، ومساعدتَهم على إنماء شخصيّقام باتهام وهواياتهم، بقرب إمكانياتهم البدنيّة والعقليّة، ممّا يعاون على صقل شخصيّة الطّفل، وتشييد جيل يُحافظ على القِيَم المُجتمعيّة.

حقّ الطعام

يكفل حقّ التغذية للطّفل الاستحواذ على غذاءٍ صحيّ وكافٍ على نحو متكرر كل يومّ ومُستمرّ في الظّروف كلّها، على أن هذه التي تتضمن الحروب والمجاعات القاسية، ويجب أن يكون الأكل متوازناً ونظيفاً، ويشمل جميع المكونات الغذائيّة اللازمّة لنموّ الطّفل؛ حيث يُساعد الأكل الصحيّ والمتكافئ الطّفل على بنائه جسماً صلباً، ومناعةً صلبّةً، وعقلاً سليماً، مثلما يُساعده القوت على مكافحة الأمراض، وتأدية الوظائف البدنيّة الحيويّة بأسلوب متكامل، مثلما يشمل ضمان حصول الطّفل على مياه شُرب نظيفّة ونظيفة في الأوقات عامتها.

حقّ الصحّة

يكفل حقّ الصّحة للطّفل الاستحواذ على جميع الخدمات الصحيّة والتّطعيمات الضرورية للمحافظة على صحّة الطّفل البدنيّة، والعقليّة، والنفسيّة، والحصول على مراعاة صحيّة خاصّة تُناسِب طبيعة الأطفال الضّعيفة والهشّة ومناعتهم المقيدة، ووقايتهم من الأمراض السّارية وغير السّارية، والأمراض الوراثيّة، وسوء التّغذية، وغيرها من الأمراض، ويشمل حقّ الصحّة حصول الأطفال على زيادة وعي صحيّة كافية لمساعدتهم على المحافظة على صحّتهم، ولذا بواسطة اتّباع تعاليم النّظافة والصحّة، ووقايتهم من أخطار الأمراض المُعدِية، مثلما يشمل حقّهم الحصولَ على قوت وماء نقيَين؛ لمنع إصابتهم بالأمراض التي تنتقل عبر القوت والماء المُلوَّثَين.

الحقّ في المياه

يكفل حقّ الطّفل في المياه الحصولَ على مياه نظيفّة ونظيفة شاغرة من التلوّث والحشرات التي قد تنقل الأمراض للطّفل، والحصول على كميّاتٍ كافيةٍ من المياه، يُمكن الوصول إليها في أيّ وقت. ويُعدّ الحقّ في المياه من أكثرّ حقوق الطّفل؛ وهذا لأهميّة المياه في حماية وحفظ صحّة الإنسان على العمومٍّ، وحجب الجفاف، ومُساعدة الجسد على تأدية وظائفه الحيويّة بأسلوب مُتكامل، والمحافظة على نظافة الطّفل الشخصيّة، ممّا يحجب الخبطة بالأمراض التي قد تنتُج عن قلّة النظافة الشخصيّة.

حقّ الهويّة

يكفل حقّ الهويّة للطّفل الاعتراف بوجوده بوصفه كياناً مُستقِلّاً وذا وجود، ويمنحه ذلك الحقّ التمتُّعَ بباقي مسحقاته كفرد مُسوف تقلٍّ بالمجتمع، ويشمل حقّ الهوية حصول كلّ غلام على اسم، واسم أسرة، وتاريخ ميلاد، وجنس، وجنسيّة تُمكّن الشخص من التمتُّع بالحقوق التي تتناسب مع عمره وهذه التي تُقدّمها جنسيّته، إضافة إلى إكتملتُّع الطّفل بالخدمات التي تُقدّمها الدّولة، والانتماء إلى والديه وأسرته، ويُمكّن حقّ الهويّة الطّفل من الاستحواذ على حقّ الحراسة من قِبَل دولته وأسرته، والاستفادة من برامج حراسة القاصرين التي تُقدّمها المُنظّلقي حتفه أبّول.

حقّ الحريّة

يكفل حقّ الحريّة للطّفل التمتُّع بأنواع الحُسقيّات المُعطاة للبالغين كلّها؛ فمِن حقّ الطّفل التمتُّع بحريّة التّفكير، وحريّة التّعبير عن أفكاره وما يدور في ذهنه من أسئلة بشتّى الطُّرق، والحقّ في دراية ما يجري حوله وإبقائِه على اطّلاع، وحريّة تكوين التجمُّعات، والاشتراك في النّقاشات الجماعيّة، والمُشارَكة في مُجتَمعات ذات غايات مُحاجزَّدة، وحريّة تبنّي الأفكار والقَناعات التي يُفضّلها الطّفل، وحريّة الإدراك والمبادئ المُرتبطة بوجود الطّفل وفلسفته في الحياة، وحريّة الدّين واختيار الدّيانة التي يُريدها الطّفل

حقّ الحراسة

يكفل حقّ الدفاع للطّفل حمايته جسديّاً، وتأمين صحّته ونموّه، وتأمين مسحقاته، وحمايته نفسيّاً وعقليّاً، وتوفير السُّبُل التي تحمي عقليّته، وحمايته اجتماعيّاً من خلال حِفظ حقّه في الازدهار بوصفه جزءاً جوهريّاً داخل المجتمع، ويشمل حقّ تأمين الطّفل جزأين أساسيّين، هما: الأحكام التي يشطبّ اتّخاذها يلزم أن تَشقيقُذ بعين الاعتبار الهيئة العُليا للطّفل ومستقبله، وايضاً الأحكام التي يشطبّ اتّخاذها نيابةً عن الطّفل يلزم أن تكفل استحواذه على مسحقاته، ولتطبيق حقّ تأمين الطّفل، يلزم ضمان وجوده في ظروف بيئية أسريّة صحيّة، ودولة آمنة توفّر نسقَ تأمينٍ شاملاً له.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

كما يقدم مكتب العالميه جميع الخدمات القانونية الأخرى والاستشارات القانونية للأخوة العرب المقيمون بالخارج أو المقيمون بجميع محافظات مصر وكذلك للمصريين فى جميع أنحاء الجمهورية وخارج مصر .
( مستشار قانونى لدى السفارات والقنصليات الأجنبية فى مصر )
مجموعة مكاتب المستشار القانونى
أ / هيام جمعه سالم
للتواصل
01061680444
01111135275
العنوان – القاهره – 10 ج ميدان ابن سندر – منشية البكرى
مواعيد العمل – 10 صباحا الى 10 مساء
للاستشارات يرجى حجز موعد

You must be logged in to post a comment

أتصل الان
العنوان