كيف يتم تقدير المتعة للمطلقة وهل يُعتبر في تقديرها حال الزوج أو حال الزوجة أو حالهما معاً 2022

كيف يتم تقدير المتعة للمطلقة وهل يُعتبر في تقديرها حال الزوج أو حال الزوجة أو حالهما معاً 2022

كيف يتم تقدير المتعة للمطلقة وهل يُعتبر في تقديرها حال الزوج أو حال الزوجة أو حالهما معاً 2022

طريقة عرفان المتعة للمطلقة ؟

حمد المتعة

هل يُعتبر في تقديرها حال القرين أو حال القرينة أو حالهما جميعاً؟

لعل الصواب أن المعتبر في حمد المتعة هو حال الزوجين سوياً، لأن الله سبحانه وتعالى في الآية الكريمة قد اعتبر امرين، هما: حال الرجل في يساره وإعساره فقال هلم:”على الممدد قدره وعلى المقتر قدره”، والـ2: أن يكون مع هذا بالمعروف فقال هلم:”… متاعاً بالمعروف وبالفعلً على المحسنين”، فبملاحظة هذين الأمرين تجب ملاحظة حالهما.

ذاك وينادي عدد محدود من أدعياء أنصار المرأة بضرورة عرفان معاش شهري للمطلقة دومين عمرها أو على أن تتزوج على أساس أنه متعة مشروعية لها تقوم بتعويض المطلقة عما أصابها من ضرر فسخ العلاقة الزوجية، ولذا نشاهد أن ذاك مخالف للشريعة، وعدم أدرك لما أتت به في دستور المتعة، وهذا لأن توثيق معاش شهري على أساس أنه متعة سيجعل كل قسط شهري متعة مستقلة، ولذا يكون السبب في تتالي المتعة، وقد قال الفقهاء بأن المتعة لا تتكرر، ولأن صرف مِقدار من الملكية شهرياً على أن تموت المطلقة أو تتزوج يفضي إلى جعل المتعة مبلغاً ضخماً يرهق المطلق ويصيبه بالحرج والضرر.

وتمضي القرارات التشريعية بإيفاء المطلقة حقوقاً نقدية وفيرة وكبيرة متمثلة في:تسليم مؤجل الصداق، ثبوت الحق في نفقة العدة، أجرة الرضاع، أجرة الحضانة، متعة فسخ العلاقة الزوجية والتي تساوي 1/2 الصداق لدى عدد كبير من العلماء المحققين.

You must be logged in to post a comment

አማርኛالعربية简体中文NederlandsEnglishFrançaisDeutschItalianoPortuguêsРусскийEspañol
اتصل الان